العطش يُخرج ساكنة مكونة للاحتجاج بإقليم تنغير

العطش يُخرج ساكنة مكونة للاحتجاج بإقليم تنغير

- ‎فيجهات, واجهة
262
0

واندلعت هذه الاحتجاجات بعد توقف الشاحنات التي كانت تمد الدواوير بالماء الصالح للشرب منذ خمسة أيام تقريبا، دون توفير أي بديل آخر، الأمر الذي ترك الساكنة في حاجة إلى هذه المادة الحيوية؛ حسب ما أفاد بذلك مصدر محلي.

وأوضح المصدر أن الشاحنات التي كانت توفر المياه للساكنة تم توقيفها، من دون أن يتم الكشف عن الجهة التي تقف وراء ذلك، والأسباب التي دفعتها لاتخاذ هذا القرار”.

وأضاف المصدر متحدثا ” أن ”المنطقة ورغم توفرها على فرشة مائية مهمة إلا أن الساكنة تعاني من مشكل المياه، فهناك مناطق لم يصلها الماء عبر الصنابير لمدة ست سنوات”.

في المقابل شدد رئيس جماعة السهل الغربية؛ رفقي محمد؛ على أن “الجماعة بدأت اليوم بتسيير شاحنات لتوفير المياه بشكل مؤقت، كما أنها تعمل على التعاقد مع مكاتب للدراسات للبحث عن المياه، ونحن بصدد دراسات لحفر الأبار في أقرب وقت”.

وأكد الرئيس في تصريح للموقع، أن”مشكل المياه قديم وليس وليد اللحظة” على اعتبار أنه لم يتحمل مسؤولية التسيير إلا بعد الانتخابات الأخيرة.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ربما يعجبك أيضا

زهير الشرادي يكتب : الإسلام ؛ وهم الدولة و دولة الوهم

  ” إننا لن نجبر العالم ، كل