المجلس الوطني للصحافة يعقد لقاءا تواصليا مع مسؤولي المؤسسات الإعلامية

المجلس الوطني للصحافة يعقد لقاءا تواصليا مع مسؤولي المؤسسات الإعلامية

- ‎فيمنوعات
88
0

.عقد المجلس الوطني للصحافة، يوم تاسع مارس2021، لقاء تواصليا، عبر تقنية فيزيوكونفرنس، مع مدراء نشر ورؤساء تحرير الصحف والمؤسسات الإعلامية الوطنية

وشارك في هذا اللقاء ممثلو صحف وطنية مكتوبة وإلكترونية، قنوات السمعي البحري العمومية والخاصة، ومقاولات الصحافة الجهوية، إلى جانب أعضاء من المجلس الوطني للصحافة.

وخصص اللقاء، الذي أداره محتات الرقاص رئيس لجنة التكوين والدراسات والتعاون بالمجلس، لعرض حصيلة برامج التكوين التي اًرشف عليها المجلس لفائدة الصحفيين بمختلف جهات المملكة، وذلك منن نهاية 2019 الى غاية نهاية 2020، وقدم عضو المجلس الوطني للصحافة حميد ساعدني تقييما لمختلف هذه الأنشطة، كما عرض محاور البرامج الجديدة التي انطلقت مع بداية 2021.

وفي نفس الوقت أعلن المجلس، خلال هذا اللقاء، عن المبادرات التكوينية المبرمجة خلال العام الجديد، سواء العامة متها أو الموضوعاتية المتخصصة، إضافة إلى الشراكات التي وقعها المجلس مع مؤسسات وطنية ودولية من أجل توفير فرص تكوين وتدريب متنوعة لمختلف فئات الصحافيين المغاربة.

وكشف المجلس، بهذا الخصوص، عن سلسلة حلقات تكوينية سيتم إطلاقها قريبا حول القضايا المالية والاقتصادية، تغطية الانتخابات وعمل المؤسسات المنتخبة، تغطية قضايا المحاكم والتكوين على حقوق الانسان، التقنيات الرقمية واستعمالاتها المختلفة، تدبير المقاولات الصحفية، صحافة الأزمات، التجديد والابتكار في المحتوى، التعريف بميثاق أخلاقيات المهنة ودليل الوساطة والتحكيم في قضايا الصحافة…، كام أخبر بمواصلة تنظيم حلقات البرنامج التكويني حول قضية الوحدة الترابية وتنمية معارف الصحفيين بشأنها.

وعير ممثلو مقاولات الصحافة والإعلام المشاركين في اللقاء عن تثمينهم لكل هذه المبادرات، وقدموا اقتراحات وأفكار لإغنائها وتعزيزها، ودعوا إلى تكييف مثل هذه اللقاءات التواصلية بين المجلس الوطني للصحافة ومهني القطاع. وحض هذا اللقاء من المجلس كل من: محتات الرقاص، حميد ساعدني، فاطمة الزهراء الورياغلي، مريم الودغيري، ثريا الصواف وعبد الغني بردي.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ربما يعجبك أيضا

“سلوا صاحبنا أبا الفتح”

‎ ‎بقلم/ محمد أوزين ‎العنوان أعلاه هو قول