تقنين زراعة القنب الهندي ،والقاسم الإنتخابي سيكون نهاية لحزب العدالة والتنمية

تقنين زراعة القنب الهندي ،والقاسم الإنتخابي سيكون نهاية لحزب العدالة والتنمية

- ‎فيسياسة
49
0

يبدو أن المصادقة على قانون تقنين زراعة القنب الهندي أومايطلق عليه الحشيش والمعروفة به منطقة كتامة في الشمال سيكون نهاية حزينة لحزب رأى النور في الربيع العربي ،ولم يكن القاسم الانتخابي إلا سلسلة من الضربات الموجعة التي ستعجل بهذه النهاية المؤلمة .زعيم الحزب السيد عبد الإله بن كيران خرج بتدوينة بخط رديئ بالقلم الجاف تذكرني بالفقيه الذي علمنا السور الأولى من القرآن الكريم ،الفقيه الذي كنا نخافه في الصغر لكننا لما كبرنا عرفنا قيمته وقيمة القرآن الذي كان له الفضل الكبير في تحفيظه لنا .بكل حسرة ماقدمه لنا و ماتعلمناه من الفقيه سي محمد الداودي رحمه الله بخطه الرديئ الذي يشبه الخط الذي كتب بهاالرسالة الفقيه الذي علم السحر لفريق البجيدي والذي سينفذ الوعد الذي قطعه على نفسه بتجميد عضويته داخل حزبه بمصادقة العدالة والتنمية على القانون المشؤوم لزراعة القنب الهندي والذي بموجبه سيعمم من دون شك على مناطق أخرى في المغرب .وبذلك سيصبح الحشيش من الزراعات التي ستحظى باهتمام كبير في مخطط المغرب الأخضر.الأحزاب التي صادقت على قانون زراعة القنب الهندي وأتحاشى استعمال مصطلح الحشيش لأنه مستفز لشيخ العدالة الذي يعيش في فيلته وسط الرباط العاصمة المغربية. ماجرى في قبة البرلمان الأسبوع الماضي كان سببا في خروج السيد عبد الإله بن كيران الذي يقضي بقية حياته في النعيم بتقاعد مريح بلغ السبعة ملايين أوأكثر وسيارة مرسديس من الجيل الجديد قبلها هدية ونقول له بصحة والراحة ولكن كان عليه أن يكون سباقا كالذي أكرمه ونعمه بتلقي التلقيح ،حتى يكون حافزا للبجيديين الذين يقودون حكومة المغرب الحالية .لا أدري الأسباب التي جعلته لا يسير على هدى جلالته حتى يطمئن أبناء الشعب على السياسة التي ينفذها جلالته في إنقاذ شعبه بتوفير اللقاح من مصادر متعددة وبفضل هذه السياسة أصبح المغرب رائدا في العالم في محاربة الوباء وسبق دول كبرى في العالم في محاربة كوفيد19 .وبالمجان وقد تحدث عن تدبير المغرب لمحاربة الوباء مختصون في العديد من الدول .أتساءل لماذا لم يستغل السيد عبد الإله بن كيران وفريق البجيدي الحكومي القنوات التلفزية في تشجيع الشعب المغربي على الإقبال على عملية التلقيح وفي نفس الوقت ضرب عصفورين بحجرة واحدة . لا أدري الأسباب هل خوفا من زيادة التدمر التي تولدت لدى المغاربة بسبب سياسة هذه الحكومة التي أغرقت المغرب في الديون الخارجية وفي مشاكل أخرى تعمقت بسبب غياب التدبير الجيد .إن عدم تلقي شيخ العدالة التلقيح هل هو عقوقا للذي أصبغ عليك النعم التي تنعم بها ،أم خشية الموت الذي ستلقاه عاجلا أم آجلا بكوفيد 19أوبغيره ،وأنت المؤمن الورع الذي اعتكف في بيته المتواضع في نظره حسب تصريحاته والذي تدخله الشمس من كل جهة .لا أدري ربما تدوينتي في فجر هذا اليوم سيقرأها التقي الورع المعتكف في بيته بسبب الخوف من الوباء والموت ويسارع لتلقي الجرعة الأولى في أقرب مستوصف ويدعو الصحافة لتوثيق العملية حتى يكونو شهداء على سير الزعيم على نهج الملك .هل سيتلقي الزعيم الجرعة الأولى ولو متأخرا. حتى يطمئن الأتباع عليه خوفا من الإصابة بالوباء.إذا كثرة الكتابة في نظر الزعيم وإخوانه في الفريق الحكومي الذين وقعوا على تقنين زراعة القنب الهندي وانتفاضتهم في قبة البرلمان التي كانت خروجا واضحا عن قانون سطرته هذه الحكومة لمحاربة انتشار الوباء وأمام ملايين المغاربة ،لن تكون حجرة عثرة في تأجيل تنفيذ لا تقنين زراعة الحشيش ،ولا تعطيل تنفيذ القاسم الانتخابي ستتحمل وزرها حكومة العثماني وكذلك وزر من عمل بها بالمفهوم الفقهي . وبالتالي فكلا القانونين سيعجلان لا محالة بنهاية حزينة لحزب العدالة والتنمية.هذه النهاية التي من دون شك ستكون لها تبعات ستلحق بالعديد من القيادات التي خرجت عن التعاليم التي كان الجميع يتلقوها من زاوية من الزوايا في حي ديور الجامع في الرباط العاصمة .

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ربما يعجبك أيضا

المجلس الأعلى للسلطة القضائية يغير أعضاء لجنه الدائمة ويحدث ثلاث لجان موضوعاتية جديدة

عقد المجلس الأعلى للسلطة القضائية أول أمس الثلاثاء،