خالد بوخش يكتب… تسمية التعليم الأولي بادرة طيبة و لكن !

خالد بوخش يكتب… تسمية التعليم الأولي بادرة طيبة و لكن !

- ‎فيجهات, واجهة
222
1

بقلم خالد بوخش

 

جاء تعيين شكيب بن موسى وزيرا للتربية الوطنية و التعليم الأولي و الرياضة نتيجة ترأسه لجنة النموذج التنموي الجديد، هذا الأخير الذي جعل التعليم يتبوأ صدارة الأولويات كونه القاطرة و الرافعة التي بدونها لا تنمية و لا تغيير. و الجديد في ذات النموذج التنموي هو إيلاء التعليم الأولي ” سنتين قبل الإبتدائي” أهمية كبيرة و التوجه نحو تعميمه على كل تراب المملكة.
كل هذا مهم، حيث أن السبع سنوات الأولى، من عمر الإنسان، كما يؤكد علماء النفس و التربية هي التي تحدد و تقولب شخصية الإنسان و تؤثر بشكل كبير في مساره التعليمي و التربوي في المستقبل.

و لكن ، كيف السبيل إلى أجرأة و تفعيل التعليم الأولي في ظل إكراهات عديدة ستجعله حبيس الأوراق النظرية أمام واقع عصي على التجاوز في أحايين كثيرة.

-على مستوى الموارد البشرية:

هل سيتم الإكتفاء بالأشخاص الحاصلين على الباكالوريا و دون تكوين بيداغوجي و تربوي كما يحدث لحد الساعة ؟ هل حساسية تلك المرحلة العمرية سيتم إيلاءها لأشخاص دون تكوين حقيقي غير واعين بحساسية المرحلة و بآليات الممارسة التربوية التي يجب أن ترتكز على التشجيع و التعزيز و التعلم عن طريق اللعب و تتفادى سلطة العقاب و التخويف من أجل نمو تعلمي سليم ؟ و هل سيتم هيكلة و إرساء قانون أساسي يحمي حقوق الشغيلة بالقطاع أم أن الأمر سيترك لتدبير الجمعيات ؟

_ على مستوى العدة اللوجيستكية و التجهيز:
يتبادر إلى الذهن التكلفة المالية المهمة التي بدونها لن تقوم لنجاح التعليم الأولي أي قائمة، دون أن ننسى أن الإبتدائي و الثانوي ما زالا يعانيان هما أيضا من نقص في التجهيز في بعض المناطق. الأمر يستدعي فعلا عملا من أجل البحث عن مصادر للميزانية التي ستمول هذا المشروع الذي يبقى مهما جدا إن تظاهرت الجهود من طرف الجميع.

أخيرا، إسناد حقيبتين وزاريتين للتعليم يبقى شيئا إيجابيا بل ضروريا و لما لا ثلاث حقائب أو حتى أربعة، لأن تسيير قطاع التعليم بشكل إيجابي و بتنسيق جماعي هو السبيل إلى التطور و المدنية و الحداثة و العيش الكريم و السليم.

‎تعليق واحد

  1. اصبت استاذ ولو اني اقف مختلفا معكم في نقطة تعدد الحقائب الوزارية المخصصة للتعليم والذي اعتبرتموه شيئا ايجابيا،اعتقد استاذي ان مسألة التداخل او ما اسميه تعدد مراكز القرار يمكن ان يشكل مشكلا في اصلاح منظومة التعليم بشكلها العام، ارجح الكيف على حساب الكم لماذا؟ لان قطاع الفلاحة تضرر كثيرا لتعدد الحقائب الوزارية التي منحت له.
    موفق استاذ خالد

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ربما يعجبك أيضا

الرئيس المرتقب لفرنسا “زمور” يجبر مسلمة فرنسية على نزع الحجاب

طالب الصحفي و الكاتب الفرنسي ايريك زمور، المرتقب