فيديو “بنت الكوميسير” : محاولة فاشلة لزرع الفتنة على الفضاء الازرق

فيديو “بنت الكوميسير” : محاولة فاشلة لزرع الفتنة على الفضاء الازرق

- ‎فيمجتمع, واجهة
91
0
فيديو "بنت الكوميسير" : محاولة فاشلة لزرع الفتنة على الفضاء الازرق

أثار فيديو، عمدت إلى نشره جهات غير معروفة إلى حد الساعة ضجة كبيرة على الفضاء الازرق و تخص ابنة كوميسير متقاعد.

و يوثق المقطع لفتح الطريق في وجه فتاة في سطات بأمر من قائد، كان يقود حملة لرصد المخالفين لإجراء «حظر التجوال الليلي» بالمدينة، وذلك دون مطالبتها بتقديم ما يثبت السماح لها بالتنقل في فترة سريان مفعول هذا الإجراء الوقائي المتبع للحد من تفشي (كورونا)، مخاطبا إياها “ببنت الكوميسير ديالنا”.

إلا انه بعد التحري بشأن الواقعة، تبين أن الفتاة تتوفر على رخصة استثنائية للتنقل نظرا لطبيعة المهنة التي تشغلها بمطار النواصر، و أن ليلة توثيق الفيديو تم لها السماح بعبور نقطة مراقبة بعدما جرى التعرف على هويتها بعبارة «بنت الكوميسر ديالنا» حيث كانت السيدة في طريق العودة من العمل في تجاه منزلها.

يمكن اعتبار هذه الواقعة تشهيرا بالفتاة التي انتشرت صورتها بشكل واضح يسهل التعرف عليها و على سيارتها إضافة إلى المس بسمعتها و سمعة اسرتها، كما أن المقطع فيه تبخيس و اتهام خطير لرجال الأمن والمحسوبية، مما يبين أن الجهات التي وراء نشر الفيديو عمدت إلى زرع الفتنة و تهييجزالرإي العام.

فهل تتابع “بنت الكوميسير” من اهانوها و هل يتابع رجل الأمن الذي في الصورة من كان وراء توضيب المقطع و من عمد إلى السب و القذف دون أدنى محاولة للتحقق من صحة الواقعة؟

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ربما يعجبك أيضا

شذرات لفهم العقل الجمعي

  بقلم علي سكاك ان المجتمع -باعتباره كيانا-