” كارثة” ستحدث في الفلبين

” كارثة” ستحدث في الفلبين

- ‎فيدولي, واجهة
69
0

ضرب الإعصار غوني الذي يُعتبر الأشدّ لهذا العام، الفلبين الأحد، وتحدّثت السلطات عن ظروف “كارثيّة” بعد إجلائها نحو مليون شخص تحسّبًا لفيضانات ورياح “مدمّرة”.

ونقلا عن وكالة الأنباء الفرنسية، فقبل ساعات قليلة من وصوله إلى اليابسة في جزيرة كاتاندوانس تعززت قوة غوني الذي تحوّل إلى فئة الأعاصير الفائقة القوة مع رياح تصل سرعتها إلى 225 كلم/ساعة، وفق وكالة الأرصاد الجوية الفيليبينية.

وقد أُجلي نحو مليون شخص في إقليم بيكول الذي يشمل الجزء الجنوبي من جزيرة لوزون وجزيرة كاتاندوانس.

ويصل الإعصار “غوني” بعد أسبوع من مرور الإعصار “مولاف” الذي طال المنطقة نفسها وأدّى إلى مقتل 22 شخصًا وإغراق منطقة زراعيّة كبيرة قبل أن يواصل طريقه باتّجاه فيتنام.

وحسب ذات المصدر، ثمة زهاء 31 مليون شخص على المسار الذي من المتوقّع أن يسلكه “غوني”، بما في ذلك مانيلا حيث يتمّ التخطيط لعمليّات إجلاء في المناطق الفقيرة حيث يُعتبر خطر حصول فيضانات مرتفعًا جدًا. وقد أغلق مطار العاصمة.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ربما يعجبك أيضا

الجامعة الملكية المغربية للكرة الطائرة تختتم جمعها العام العادي السنوي بمدينة مراكش

اختتمت الجامعة الملكية المغربية للكرة الطائرة اليوم بمراكش