مناصب انستهم الأخلاق المغربية، وأخلاق العروبة.

مناصب انستهم الأخلاق المغربية، وأخلاق العروبة.

- ‎فياكسبريس TV, بكل حرية, سياسة, واجهة
143
0

أثارت الصورة التي ظهر فيها الائتلاف الحكومي بقيادة رئيس الحكومة المعين عزيز أخنوش، أمس الثلاثاء،جدلا واسعا داخل مواقع التواصل الاجتماعي، بين الحديث عن الالتزام بقواعد السلامة للوقاية من ڤيروس كورونا، واحترام روح أبو بكر سالم بلفقيه  الذي وفته المنية أول أمس في ظروف غامضه.

في هذا الصدد علق الصحفي والناشط الحقوقي حميد المهداوي على الصورة التي ظهر فيها الوزراء الثلاث قائلا:” فرحة المناصب انستهم الأخلاق المغربية، وأخلاق العروبة، ففي الوقت الذييعيش فيه باب الأقاليم الجنوبية مدينة “گلمبم” على وقع صدمة وفاة مجهولة المعالم، غامضة التفاصيل، (رغم تعدد الروايات بين الحديث عن انتحاره أو اغتياله) ظهر الائتلاف الحكومي بقيادة رئيس الحكومة المعين عزيز أخنوش، في صورة تضرب عرض الحائط معالم القيم الإنسانية، وأخلاق العروبة، التي تقتضي الاحساس بالاخر وتقاسم الصراء والضراء، تجسيدا لمبادئ التضامن،

وأضاف:”ظهرت الحكومة الجديدة في صورة تطرح علامات استفهام عديدة بين احترام روح بلفقيه الذي خلق بصمة خاصة داخل الحقل السياسي المغربي، أمر  استوجب على الاقل دقيقة صمت أو إظهار نوع من معالم الحزن والثأثر احتراما لروحه”

وأردف حميد المهداوي:”الصورة التي ظهر فيها الوزراء الثلاث تطرح السؤال حول احترام تدابير الوقاية من ڤيروس كورونا” متسائلا:”هل ڤيروس كورونا لم يعد له وجود بعد؟ هل اختفى؟
وأضاف :”في وقت الحملات الانتخابية كنتم تطرقون باب المواطن من أجل كسب صوته مرتدين الكمامات، في صورة تجسد احترام فيروس كورونا,واليوم بعد الفوز بمناصب وزارية، اختفت كورونا وانتهت قصتها.
مشيرا إلى تضرر فئة كبيرة من المواطنين بفعل التدابير الاحترازية للحد من انتشار الفيروس، كالعاملين في الحمامات، والقاعات الرياضية”.

 

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ربما يعجبك أيضا

الرئيس المرتقب لفرنسا “زمور” يجبر مسلمة فرنسية على نزع الحجاب

طالب الصحفي و الكاتب الفرنسي ايريك زمور، المرتقب