نكسة شباب الريف الحسيمي

نكسة شباب الريف الحسيمي

- ‎فيبكل حرية, رياضة, واجهة
83
0

ماذا عساي أن أقول، وكيف لي أن أعبر عن حسرتي وتفاحئي بنبأ إمكانية انسحاب فريق بعراقة شباب الريف الحسيمي. كيف لي أن أحرك قلمي، و يدايا ترتعشان من شدة الصدمة، نعم إنها الصدمة التي امتدت معالمها بتوالي النكسات منذ سقوط الفريق للقسم الوطني الثاني، وها هو اليوم أضحى في خبر كان، بتداخل الشؤون وتضارب المصالح، التي أغرقته في الديون، وصرفت عنه أنظار المسؤولين ، لتفك خيوط الغمة وتخرجه من الأزمة.

قد تكون المسؤولية مشتركة، بين الجماهير والمسؤوليين عن هذا الوضع المزري الذي وصل إليه الفريق. الأول رفض الانخراط لدعم النادي تحت ذريعة ثقل الأزمات وتعاقب المشاكل وتوالي النكسات دون جديد يذكر أو قديم يعاد، لكن ما العذر الذي يمكن التماسه للمسؤولين بداية من الرئيس السابق الذي استقال عن النادي في عز الأزمة ؟

وماذا عن أعضاء اللجنة التي كلفت بتصريف أعمال نادي شباب الريف الحسيمي، أعضاؤها تلاشوا الواحد تلو الآخر، حتى أصبح عددهم إثنان، مدرب سهر على انتقاء اللاعبين، وعضو تكلف بتدبير شؤون الفريق حتى انقضى جهده، وتبخرت أماله في ظل تزايد احتياجات الفريق. والأن لا يسعنا سوى انتظار تدخل قد يأتي وقد لا يأتي لإنقاذ الفريق، من مجموعة من الجهات التي فضلت ترك  أبوابها موصدة وأذانها صماء، خاصة المسؤولين عن المدينة منهم حسب تصريح أحد المسؤولين في اللجنة سالفة الذكر.

هنا يجرنا الحديث بالضرورة عن تداخل السياسة بالرياضة في إغراق فريق سجل اسمه في كتاب أبرز أندية البطولة الوطنية منذ صعوده سنة 2010 إلى قسم الكبار إلى حين سقوطه إلى القسم الوطني الثاني، إذ عرف الفريق منذ سنوات مضت أبرز مواسمه في حقبة رئاسة إلياس العماري، الذي انتعشت معه الخزينة المادية والتركيبة البشرية للفريق أنذاك بقيادة عبد الصمد المباركي، إذ  خلق الفريق جوا خاصا في منافسات البطولة خاصة عندما تعلق الأمر بكبار الأندية كالوداد والرحاء والجيش الملكي بملعب ميمون العرصي الذي لطالما شكل محط أنظار ومسرح ابداع جماهير الحسيمة

فهل من تدخل لإخراج الفريق من قسم الانعاش أم أن أخر نبضات قلبه ستكون في قادم الايام ؟

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ربما يعجبك أيضا

الرئيس المرتقب لفرنسا “زمور” يجبر مسلمة فرنسية على نزع الحجاب

طالب الصحفي و الكاتب الفرنسي ايريك زمور، المرتقب