وجهة نظر عن من يتصدر الإنتخابات المقبلة

وجهة نظر عن من يتصدر الإنتخابات المقبلة

- ‎فيسياسة, واجهة
91
0
أنا والكثير يختلفون مع القائل بأن حزب العدالة والتنمية سيتصدر الإنتخابات للمرة الثالثة في الإنتخابات المقبلة.

أنا والكثير يختلفون مع القائل بأن حزب العدالة والتنمية سيتصدر الإنتخابات للمرة الثالثة في الإنتخابات المقبلة.

وأنا أختلف معه في الرأي لأني لا أعتقد أن الشعب المغربي سيرتكب خطأ مرة أخرى فحتى حزب العدالة التركي خسر جل المدن الكبرى وأنا أتوقع أن يكون لحزب العدالة المغربي نفس المصير.

الشعب المغربي فاق وعاق ويمكن القول، أنه وضع كل الأحزاب في كفة واحدة وأنه بلغ من النضج السياسي ما سيجعله يلقن دروسا لكل الأحزاب التي تدافع عن اقتصاد الريع وترشح المفسدين وأصحاب الشكارة.

أمكراز وزير الشغل الحالي قال كلاما يمكن إدراجه ضمن سياسة التضييع والتضليل ،والإحتمالات الغير الممكنة. هو يعتقد أن من السهل إقناع الشعب المغربي بتجديد الثقة فيهم لقيادة المغرب في المرحلة المقبلة. متناسيا أنهم ضربوا قيم الديمقراطية في الصميم، من خلال ممارسات قاموا بها خلال فترة بن كيران وسعد الدين العثماني. هل نسي أمكراز أنه نسي تسجيل نساء يشتغلن في مكتبه في صندوق الضمان الإجتماعي وحرمهم من حقوق حتى وقعت الواقعة عند زميله في الحكومة وزير حقوق الإنسان الذي توفيت كاتبته الخاصة بعد 24سنة من العمل بدون احترام مدونة الشغل.الشعب المغربي الذي تراهنون عليه لتفوزوا بالحكومة المقبلة لا يخفى عليه ارتكابكم لهذه الخروقات والإنتهاكات الحقوقية .سي أمكراز الذي قال بأن حزبه سيتصدر الإنتخابات المقبلة، لا أدري على ماذا بنى موقفه؟
هل على حراك الأساتذة المتعاقدين ومايتعرضون له يوميا من الضرب والرفس والإعتقال وهو وزير الشغل ؟الذي لم يجتهد وليس له رأي في نظام التعاقد الذي فرضه شيخ الزاوية رئيس الحكومة السابق هل يعتقد أن الشعب المغربي بسبب الأحداث التي تقع يوميا في عدة مدن مقتنع بتجديد الثقة فيهم لقيادة البلاد في الإنتخابات المقبلة ؟
حزب العدالة والتنمية الذي رفع شعارا صوتنا فرصتنا لمحاربة الفساد والإستبداد ،لم يلتزموا بتجسيد ذلك على أرض الواقع، وكان منهم من خرق قانون الشغل عندما حرموا موظفات في مكاتبهم من حقوقهن.

الشعب المغربي تيقن بالملموس أن حزب العدالة فشل في محاربة الفساد، ونجح فقط في الحفاظ على المكاسب وتحصينها، وسيحاولون بشتى الطرق الفوز في الإنتخابات المقبلة، وتشكيل تحالفات هجينة مع أحزاب كانت بالأمس القريب تعتبرها عدوا لذوذا .وسيحملون مصالحهم والكراسي التي يريدون التربع عليها أربع سنوات إضافية. نسي أمكراز أن من نتائج حزبه في عهد بن كيران، اندلاع أحداث الحسيمة التي خلفت مآسي ومحاكمات واحتقان لحد الساعة. ليست فقط الحسيمة، بل اشتعلت مناطق أخرى لم تستفد من مشاريع تنموية وغياب البديل الإقتصادي كجرادة التي اتخذت الحكومة قرارا بإغلاق مناجم الفحم فيها.. ثم أحداث العطش بزاكورة.

هل يستطيع أمكراز الجواب عن مجموعة من الأسئلة التي يطرحها الشارع المغربي كان آخرها غلق الأجواء المغربية وعدم إيجاد حلول للعالقين من المغاربة سواء خارج المغرب أو داخل المغرب الممنوعين للعودة لبلدان الإقامة ؟
هل بإمكانه الجواب عن أسباب قرار غلق المساجد ليلا في وجه المصلين في هذا الشهر العظيم ؟
هل له جواب عن الأسباب والدوافع التي اعتمدتها الحكومة في مصادرة حق مغاربة العالم في المشاركة السياسية وتفعيل الفصول المتعلقة بها ؟
هل يستطيع الوزير أمكراز وزميله الرميد ورئيس الحكومة إعطاء تفسير عن أسباب توقف إصلاح القضاء؟
إن حزب العدالة والتنمية تورط بمشاركته في تدبير الشأن العام مع أحزاب تكن له عداءا دفينا
ومن نتائج ذلك الفشل والضعف والإرتجال في اتخاذ القرارات التي أصبح يتميز بها حزب العدالة والتنمية سواءا في عهد بن كيران الذي خرج بتقاعد مريح لم يكن يحلم به وبسيارة فاخرة نزلت عليه هدية من السماء وصمت إلى الأبد
الحديث عن إمكانية حزب العدالة والتنمية الحفاظ على رءاسة الحكومة في ظل الإكراهات التي يعيشها المغرب سابق لأوانه وفي حالة إذا تحققت تنبؤات أمكراز وغيره وفي غياب القاعدة الجماهيرية التي ستقاطع الإنتخابات المقبلة فحزبه سيدفع بمناصريه المستفيذين من سنوات حكمه.والشارع الذي انتفض في 20فبراير يجب أن تكون له كلمة الفصل في الإنتخابات المقبلة عوض المقاطعة.وسيتحمل كامل المسؤولية في قطع الطريق على كل الأحزاب التي دعمت الفساد واقتصاد الريع .فطموحات الشعب المغربي تبقى رهينة بما تفرزه حركة المتعاقدين وانتفاضتهم من التغيير .لقد توضحت صورة الحزب لدى الشعب المغربي ولمس التناقض الكبير الذي وقع فيه حزب العدالة والتنمية فكل الشعارات التي رفعها والمواقف التي اتخذها داخليا وخارجيا لم يلتزم بها .فحزب العدالة والتنمية الحاضر باستمرار في مؤتمرات الأحزاب الإسلامية في فلسطين وغيرها من البلدان ومواقفه الثابتة من الإحتلال وممارساته .كان رئيس الحكومة هو الموقع على اتفاق أبرهام
هل يمكن القول أن الحزب الذي يعيش تصدعا داخليا قادر على قيادة الحكومة المقبلة؟
هل يمكن أمكراز أن يعطينا تفسيرا عن أسباب تجميد المقرئ الإدريسي لعضويته في الحزب بمجرد توقيع العثماني على الإتفاق الثلاثي ؟
هل يستطيع أمكراز إعطاء توضيح عن أسباب إعفاء بن كيران من منصبه؟
هل فعلا ساهم حزب العدالة والتنمية في انتقال ديمقراطي في المغرب ؟وما أسباب تعطيل هذا الإنتقال ؟
الحزب لم يستطع أن ينهض بهياكله لمواجهة تحديات المشهد السياسي والإستجابة لانتظارات الشعب المغربي على ضوء مايجري في الساحة
هل سيستجيب حزب العدالة والتنمية لرغبات خصومه التاريخيين ويقبل بالتقارب من أجل تشكيل حكومة مقبلة معهم خصوصا حزب الأصالة والمعاصرة وإذا حصل التوافق بينهم فأنا متأكد أن الشعب المغربي سيسحب ثقته من كل الأحزاب السياسية وسيضع الجميع في سلة واحدة
لابد من الإشارة كذلك أن حزب العدالة والتنمية الذي يتطلع للفوز في الإنتخابات المقبلة رغم القائم الإنتخابي قد ارتكب أخطاء رهنت مستقبل المغرب لسنوات ويأتي على رأسها قبوله بإملاءات صندوق النقد الدولي وتنزيل خطة إصلاح نظام التقاعد ونظام الدعم المتعلق بالمحروقات وبأسعار المواد الأساسية ورفض الحوار الإجتماعي مع النقابات
ما ارتكبت حكومة بن كيران يتكرر في حكومة سعد الدين العثماني المشكلة من أحزاب متباعدة في الرئى والتوجهات السياسية والغير المنسجمة والتي يعيب عليها الشارع المغربي ارتكابها أخطاء في تدبير مرحلة الجائحة خصوصا مايتعلق بإغلاق المساجد في هذا الشهر العظيم ،ونتج عنها احتقان لازال مستمرا في الشارع والإنتهاكات والإعتقالات التي لازالت مستمرة ووردت في تقرير الخارجية الأمريكية الأخير
حيمري البشير كوبنهاكن الدنمارك

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ربما يعجبك أيضا

شذرات لفهم العقل الجمعي

  بقلم علي سكاك ان المجتمع -باعتباره كيانا-